الأخبار

الاتحاد السوداني للعلماء والأئمة والدًُّعاة يحذر من ظاهرة اعتقالهم ومصادرة حرياتهم.

الخرطوم : الطيب عبد الرحمن الفاضل

استنكر الاتحاد الأسلوب القمعي
في التعامل مع الدُّعاة وأئمة المساجد ويرفضون بشدةٍ وصرامةٍ أيّ تعدٍّ على الحقوق والحريات المكفولة شرعاً وعرفاً وعقلاً.
وطالب الاتحاد الإفراج الفوري عن كل المعتقلين والمتحفظ عليهم بلا ذنب ولا جريرة
مناديا بعدم الاعتراض على ممارسة الحق في التعبير والرفض السلمي بالوسائل المشروعة والتي لاتخالف ولا تعارض قانوناً أو عرفاً ؛ محلياً كان أو دولياً.

كما حذر الاتحاد الحكومة الانتقالية وكافة أجهزتها الأمنية بمختلف تخصصاتها من سلوك هذا الأسلوب الاستفزازي الذي يوغر الصدور ويشحن النفوس ويولد الضغائن ويهدد السلم المجتمعي ، محذرا من التطاول على الأئمة والدُّعاة وبالذات شرائح الشباب وذكر ان اصطدام مع كتلة عقائدية سقفها الأدنى هو الموت في سبيل الله
فالحذر الحذر من فتح باب الفتنة على البلاد والعباد ،
منبها أخذ العبرة ممن حولنا من الدول .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى