الرياضة المحلية

الصحافة الإلكترونية في ضيافة محجوب

الخرطوم سيلو نيوز

سيلو نيوز

كمال محمود النعيم

أكد الأستاذ محجوب محمد صالح الخبير الإعلامي ومدير مركز الأيام للدراسات، أن الصحافة الإلكترونية أحدثت نقلة نوعية للإعلام، مشيرا إلى أن أولى النقلات انها ألغت فارق الزمان والمكان فأصبح ليس هناك مشكلة في المسافة ولا التوقيت بجانب التفاعل الوقتي مع الاحداث.

وسجل المكتب التنفيذي لجمعية الصحافة الإلكترونية زيارة للهرم الإعلامي محجوب محمد صالح، في منزله بالخرطوم بحري، حيث تم تكريمه على ماقدمه للصحافة السودانية خلال مايزيد عن السبعين عاما.

وقال صالح أن الصحافة الإلكترونية مجال جديد ومستوى التقنية فيها عالي يرتكز على التجديد والمواكب، مضيفا أن إلغاء حاجز الزمان والمكان جعل الصحافة الورقية في موقع متخلف، مشيرا إلى أن الصحافة الإلكترونية مكملة وليس منافسة للصحافة الورقية.

وأضاف أن الصحف الورقية تمتاز على الإلكتروني انها لديها متسع من الوقت لعمل الدراسات حول الموضوعات المختلفة بجانب التحليل وتحليل ماوراء الخبر وتداعياته، وفي زمن المعلومات القارئ يحتاج إلى أخبار سريعة ووقتية.

وأوضح صالح أن هناك تكاملية بين كل هذه الأجهزة والوسائل وظهرت المؤسسات الإعلامية المتكاملة التي تضم كافة الوسائل من صحيفة إلى إذاعة وتلفزيون والحق بها المواقع الالكترونية.

وأشار إلى أن الثورة التكنولوجية في العالم أحدثت اضطراب وتأثير على الصحافة الورقية، وأردف قائلا: ” لكن الصحافة الإلكترونية لاتمتلك القواعد التي تحكمها.

ونوه محجوب محمد صالح إلى وجود تفلتات كثيرة لأنها – حسب صالح- أصبحت ذات اتجاهين لاختلاط الراسل والمتلقي عن طريق التفاعل، مشيرا إلى أن ذلك غير معادلة (المرسل والمتلقي والوسيلة).

وأثنى على قيام جمعية للصحافة الإلكترونية، مشيرا إلى أن العبء سيكون كبيرا لتثبيت القواعد المهنية للإعلام الجديد، مشددا على ضرورة وضع الضوابط لحماية الأجهزة الإلكترونية.

وقال مدير مركز الأيام، أن الصحافة السودانية قديمة وعريقة، مشيرا إلى أن الذين دخلوا مجال الإذاعة تدربوا على الصحفيين في مجال الأخبار واخذو منهم أخلاقية المهنة والمواثيق.

وأبان التلفزيون أخذ من الصحافة والإذاعة والأن الصحافة الإلكترونية ترث كل موروثات الوسائل الإعلامية المختلفة.

وأعلن محجوب محمد صالح فتح داره ومؤسسة الأيام للدراسات للجمعية وأنشطتها.

من جانبه قال رئيس جمعية الصحافة الالكترونية عبدالباقي جبارة قال، ان زيارة المكتب التنفيذي للجمعية للاستاذ القامة محجوب محمد صالح تأتي إعترافا بأنه واحد من ابرز رواد العمل الصحفي والاعلامي في السودان، مؤكدا أن أثره تخطي مجاله الاعلام وأصبح يلعب ادوارا كبيرة في كل القضايا الوطنية.

واشار الي انه اصبح نبراسا يضئ الطريق لكل الأجيال المتعاقبة، وأن الجمعية ستستفيد من إرشادات ونصحه لوضع إطار وقواعد الصحافة الالكترونية بالتعاون مع كل الجهات ذات الصلة والعاملين بهذا المجال.

ودخل محجوب محمد صالح مجال العمل الصحفي منذ أكتوبر من العام 1949م، حيث عمل صحفيا لأكثر من 71 عاما، مؤكدا أنه لم يتوقف عن العمل الصحفي حتى الأن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى