الرياضة المحلية

غياب الرؤية الاستراتيجية و المال سبب ضعف البحث العلمي

الخرطوم سيلو نيوز مركز مسدار

بروفسور الواثق سعيد: غياب الإستراتيجية وقلة المخصصات المالية من أسباب ضعف البحث العلمي بالجامعات السودانية
نظم المركز السوداني للدراسات (مسدار) يوم السبت 14 نوفمبر 2020 محاضرة عن البحث العلمي في الجامعات السودانية:معوقاته وتحدياته وسبل تطويره؛ قدمها البروفسور محمد الواثق سعيد ميرغني؛ رئيس جامعة دنقلا والخبير في كيمياء الأغذية والتقنية الحيوية. وأوضح بروف الواثق أن البحث العلمي في الجامعات السودانية لا يزال دون الطموح، وضعيف بالنظر الى الموارد البشرية والمادية التي يتمتع بها السودان. وارجع الضعف إلى عدة أسباب منها غياب التعاون داخل الجامعات وخارجها وهجرة العقول وضعف المخصصات المالية للبحث العلمي وصعوبة الوصول إلى مصادر المعلومات والبيانات، وضعف حوافز تشجيع الباحثين، وقلة التدريب والتأهيل للباحثين، والافتقار إلى السياسات والاستراتيجيات الحكومية للبحث العلمي. وأشار بروف الواثق إلى استراتيجية التعليم العالي والبحث العلمي التي وضعتها الحكومة الانتقالية للفترة 2020-2030 ووصفها بالطموحة واهتمامها بتعزيز قدرات البحث العلمي ونقل التقانة، وذلك من خلال تمويل البحوث العلمية وتحسين جودة مخرحاتها، والاهتمام ببرامج الدراسات العليا، وتمايز الجامعات حسب المهام والبرامج. وأكد بروف الواثق أهمية التغلب على التحديات التي تواجه البحث العلمي في الجامعات السودانية عبر توفير تمويل قومي للبحوث تقدمه الدولة من منطلق رؤية استراتيجية، ودعم حرية البحث العلمي، وتوثيق الصلات بالجهات الممولة داخليا وخارجيا ، ومع المنظمات الإقليمية والدولية الداعمة للبحوث العلمية، وأن توجد أطر شفافة وعادلة للاستفادة من مصادر التمويل الخارجية، إلى جانب تحفيز الأبحاث المميزة والقابلة للتطبيق، وتشجيع براءات الاختراع والنشر العلمي في الدوريات العلمية العلمية، وابداع تصنيف للجامعات السودانية، وتكوين وحدات بحثية داخل كل جامعة ووحداتها المختلفة، وتأسيس معاهد متخصصة، وابتكار جوائز تحفيز للباحثين، وتقوية البنية التحتية للبحث العلمي بالجامعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى