الأخبار

الآلاف يشيعون بهاء الدين نورى

الخرطوم : شذي الصويم

 

شهد الآلاف من المواطنين اليوم تشييع جثمان بهاء الدين نوري، الذي لقي حتفه تحت التعذيب داخل مركز احتجاز تابع لقوات الدعم السريع.
ووفقا للمسار الذي حددته لجان المقاومة، تحرك الموكب من أم درمان إلى منطقة شمبات بالخرطوم بحري التي يُوجد فيها مقر الاحتجاز الذي قُتل فيه، ومن ثم واصلت التشييع إلى منطقة الكلاكلة جنوب الخرطوم.
وطالب المجلس المركزي للحرية والتغيير بحظر اعتقال المدنيين من قبل قوات الدعم السريع.
وأكد على أن عملية أي اعتقال تعتبر من صميم مهام الشرطة وواجباً أصيلاً للأمن الداخلي لا يجوز ممارسته بواسطة الدعم السريع.
ودعا المجلس المركزي، النيابة العامة بتفتيش جميع مقار قوات الدعم السريع في كل أنحاء السودان، وإغلاق كل مراكز الاحتجاز التابعة له.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى