الأخبار المحلية

مبادرة التسامح والسلام المجتمعي في السودان تبدأ التبشير بالسلام المجتمعي وسط المسيحين

الخرطوم :سيلو نيوز

سجل وفد من مبادرة التسامح والسلام المجتمعي وعدد من شركاء المبادرة زيارة اجتماعية للأب جونسيان حماد كوكو أسقف الكاثوليكية في السودان ورئيس القطاع الكنسي في المبادرة بغرض تقديم أزكى التهاني بمناسبة العام الجديد
وأكد الأب جونسيان أن المبادرة تجئ في مرحلتها وأنها الشمعة المضيئة التي يمكن أن تخلص السودان مما هو فيه وأكد على أنه لن يدخر جهداً لتقديم الدعم للمبادرة
من جانبه قدم الاستاذ محمد المصباح الأمين العام لمبادرة التسامح والسلام المجتمعي التهاني بمناسبة أعياد الكريسماس وقدوم السنة الجديدة مشيراً الى الدور الكبير الذي ظل يقدمه المسيحين في كل المنعطفات التي تمر بها البلاد بجانب دورهم في عملية السلام المجتمعي والاستقرار فضلاً عن مشاركتهم الفاعله في عملية السلام
وتفاكر الجانبان حول كيفية تنزيل قيم التسامح وسط الفئات المتضررة في المجتمع وأصحاب المظالم كما اتفق الطرفان على أن تكون العدالة الاجتماعية بوابة للتسامح والاستقرار بجانب تبادل الزيارات والتواصل المشترك للتبشير وسط المسيحين.

إلى ذلك تسلم الحزب الوطني الاتحادي الموحد في السودان مبادرة التسامح والسلام المجتمعي من الاستاذ محمد المصباح قائد الركب وذلك خلال مشاركته اليوم احتفالات الحزب بتخليد الذكرى ال٦٥ عاما للاستقلال المجيد والمقام بمنزل الزعيم الراحل اسماعيل الازهري
وذكر الاستاذ محمد المصباح الأمين العام لمبادرة التسامح والسلام المجتمعي في تصريحات صحافية له أنهم سجلوا زيارة لمنزل الزعيم الراحل اسماعيل الازهري بغرض مشاركة الحزب الوطني الاتحادي الموحد في الاحتفال السنوي بعيد الاستقلال المجيد بجانب عرض المبادرة والتي قوبلت بترحاب وأنهم تلقوا وعدا بدراستها ثم التعامل معها مشيرًا إلى الاسهامات المقدرة التي ظل يؤديها الحزب تجاه قضايا الوطن والمواطن
وبعث المصباح بتحايا خالصة للزعيم الراحل اسماعيل الازهري فخر الأمة السودانية ومن رموز الاستقلال
وتمنى المصباح ان يستلهم الشعب السوداني قيم الاستقلال والتي ظل ينادي بها الزعيم الازهري كما أبدى أمنياته للحزب مزيدا من التقدم والإزدهار كما تمنى للبلاد دوام النماء والرفاه للشعب السوداني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى