الرياضة المحلية

السودان و أمريكا يوقعان على معاهدة ابراهام

الخرطوم سيلو نيوز

الخرطوم ٦ يناير ٢٠٢١

كمال محمود النعيم

خلال لقاء وفد وزير الخزانة الأمريكي  جرى توقيع إعلان “اتفاقيات إبراهام”، حيث مثّلَ الجانب السوداني، وزير العدل، د. نصر الدين عبد الباري، فيما وقع عن الجانب الأمريكي وزير الخزانة الأمريكية السيد ستيفن منوشين.

وينص الإعلان على ضرورة ترسيخ معاني التسامح والحوار والتعايش بين مختلف الشعوب والأديان بمنطقة الشرق الأوسط والعالم، بما يخدم تعزيز ثقافة السلام، كما أوضحت بنود الإعلان أن أفضل الطُرُق للوصول لسلام مستدام بالمنطقة والعالم تكون من خلال التعاون المشترك والحوار بين الدول لتطوير جودة المعيشة وأن ينعم مواطني المنطقة بحياة تتسم بالأمل والكرامة دون اعتبار للتمييز على أي أساس، عرقي أو ديني أو غيره.

و يجدر بالذكر ان الإمارات و البحرين قد وقعتا على نفس الاتفاقية مع الجانب الإسرائيلي برعاية أمريكية في واشنطن و هذه الاتفاقية هي الاسم البديل للتطبيع و الذي لا يستسيغه كثير من المسلمين و سميت هذه الاتفاقية بهذا الاسم تيمنا بالنبي ابراهيم و الذي يزعم الانتمي تنتماء اليه اليهود.

و بتوقيع هذه الاتفاقية يكون السودان قد دخل رسميا في التطبيع مع إسرائيل بعد أن اوفي له نظريا الجانب الأمريكي متطلباته بعد رفع اسم السودان من قاذمة الإرهاب و الحصانة السيادية من الملاحقة بسبب الإرهاب و اخيرا تمنيته بمساعدته في تخليص ديونه بل و اقراضه ان رغب.

فهل يعتبر السودانيون هذا ثمنا كافيا للتطبيع مع الكيان الغاصب ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى