أعمدة الرأي

الدكتور محمد عبد الله كوكو يكتب : نداء عاجل الي جميع القوى السياسية بالبلاد

نائب رئيس حزب المستقلين القومي

السادة رؤساء الاحزاب السياسية
المحترمين
السلام عليكم ورحمة الله
لقد كان موقفنا في حزب المئستقلين القومي واضحا منذ البداية بخصوص مشاركة الاحزاب السياسية في الفترة الانقالية
فقد عقدت هيئة القيادة العليا للحزب اجتماعا برئاسة رئيس الحزب ورئيس الهيئة القيادية العليا للحزب البروفسير مالك حسين بخصوص المشاركة في الفترة الانتقالية او عدم المشاركة فيها
وتوصل الاجتماع الى رفض المشاركة في الحكومة الانتقالية
بل طالب الحزب بان تكون الحكومة الانتقالية حكومة تكنوقراط ليس لهم انتماء سياسي حتى يديروا الانتخابات بحيادية ونزاهة بعد نهاية الفترة الإنتقالية والتى اقترح الحزب الا تزيد عن عامين
لكن تهافتت بعض الاحزاب التي ليس لها قواعد جماهيرية ولا ثقل سياسي على المشاركة في السلطة وتقاسمت السلطة مع المجلس العسكري بعد ان كتبوا وثيقة غير دستوية منفردين لا تمثل الشعب السوداني
فالدستور كما هو معلوم لديكم هو(عقد اجتماعي بين كل مكونات الامة لكيفية حكم البلاد،) وهذه الوثيقة ليست كذلك
والدستور من مهام الحكومة المنتخبة وبرلمانها المنتخب.
لذلك قفزت هذه الاحزاب على السلطة لان هذه فرصتها الوحيدة للحكم.
وكلكم سمعتم ما صرح به حميدتي بشفافية وشجاعة يحسد عليها حيث ذكر بكل وضوح ان هذه الشرزمة تريد تمديد الفترة الانتقالية لمدة عشر سنوات
وهذا ما كنا نعلمه من اول يوم لان هذه الاحزاب الحاكمة تعلم انها لن تاتي للسلطة عن طريق الانتخابات.
والان البلد اصبحت في حال انهيار كامل
وصارت عرضة للتفتت والضياع
فعلى القوى السياسية ان تعي دورها وتطلع بمسئولياتها ولا تترك البلد في مهب الريح بالضغط على هذه الحكومة للتحضير لعملية التحول الديمقراطي فيما تبقى لها من الفترة الانتقالية والتي يجب الا تزيد عن عامين كما ذكرنا.
تبقى منها ستة اشهر يجب ان نجهز الحكومة فيها للانتخابات وان تجهز الاحزاب نفسها لخوض المعركة الانتخابية ليختار الشعب من يمثله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى