الرياضة المحلية

مديرة استخبارات أفريكوم تتعاون مع الجيش السوداني لتحجيم الإرهاب و الجماعات المتطرفة

الخرطوم ٣١ يناير ٢٠٢١

كمال محمود النعيم

ميرة استخبارات القيادة الأمريكية (أفريكوم) تقدم محاضرة في أكاديمية نميري العسكرية للقادة العسكريين وهيئة التدريس

قدمت مديرة استخبارات القيادة الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم) الأدميرال هايدي بيرج محاضرة في أكاديمية نميري العسكرية للقادة العسكريين وهيئة التدريس
تحدثت بيرج حول بناء الجيوش المحترفة والتزام القيادة الأمريكية في إفريقيا بالشراكة مع السودان وقيام مؤسسات تدريب وتعليم مشتركة.
قالت بيرج: “القوة العسكرية لا تقاس فقط بعدد القوات أو عدد الدبابات والطائرات من الأفضل فهمها من حيث قوة قيم أعضائها وطبيعة قيادتها”
“نتشارك في الاهتمام المشترك والاعتراف بالحاجة إلى الشراكة لإضعاف قدرة الإرهابيين والجماعات المتمردة والمرتزقة والمتطرفين والحد من تأثيرهم على أمن واستقرار السودان، ومصالح الولايات المتحدة وأمن شرق إفريقيا”

كانت المحاضرة ضمن برنامج زيارة السفير أندرو يونغ نائب قائد القيادة العسكرية الأميركية لأفريقيا “أفريكوم” والادميرال هايدي بيرج مديرة المخابرات استغرت الزيارة عدة أيام جرى خلالها عدة لقاءات بقيادات عسكرية ومسؤولين شملت وزير الدفاع السوداني ورئيس هيئة الاركان ورئيس مجلس السيادة ورئيس الوزراء
وكان في وقت سابق قال يونغ في تصريحات صحفية: “نحن في لحظة تغيير تاريخي في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان، بفضل الجهود الشجاعة للشعب السوداني لرسم مسار جديد جريء نحو الديمقراطية”
مؤكدا سعي بلاده وحرصها على تطوير علاقات التعاون العسكري وتعزيز الأدوار التي تضطلع بها القوات المسلحة السودانية في سياق المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد وحفظ الأمن والاستقرار وإقرار الديمقراطية وحماية مصالح الشعب ومكتسباته جنباً إلى جنب مع الحكومة الانتقالية التي يقودها مدنيون في السودان.

القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا (أفريكوم) هي وحدة مكونة من قوات مقاتلة موحدة تحت إدارة وزارة الدفاع الأميركية وهي مسؤولة عن العمليات العسكرية الأميركية والعلاقات العسكرية مع 53 دولة أفريقية عدا مصر، التي تقع في نطاق القيادة المركزية الأميركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى