الأخبار المحلية

أكثر من (205) مليون جنيه من ديوان الزكاة ألاتحادي دعماً للمشروعات الخدمية بولاية النيل الأبيض

 

ربك : أيمن جبكول

كشف ألامين العام لديوان الزكاة مولانا أحمد عبد الله عثمان ان الأمانة العامة لديوان الزكاة قدمت دعماً مالياً مقدراً لدعم المشروعات الخدمية في مجالات الصحة والمياه والعمل الدعوي بأكثر من 205 مليون جنيه ، جاء ذلك لدي حديثه في المنبر الإعلامي الذي عقده الأمين لديوان الزكاة في ختام زيارته لولاية النيل الأبيض والتي استمرت خمسة أيام ومشاركته في نفرة المصارف والمشروعات الكبرى للعام 2021م التي نفذها ديوان الزكاة بولاية النيل الأبيض بتكلفة إجمالية بلغت 200 مليون جنيه وقال عبد الله ان مايميز هذه النفرة انها ركزت على المشروعات الجماعية والإبتعاد عن المشروعات الفردية ، كاشفاً عن اجازة الميزانية المعدلة للعام 2021م لتصل لمبلغ 57 مليار بدلاً عن 42 مليار للتوسع في دائرة الصرف وأضاف أن الديوان اعتمد في سياساته الجديدة تنفيذ المشروعات الجماعية بالتركيز على مشروعات الزراعة والثروة الحيوانية ومواصلة الديوان في الصرف الأفقي على الفقراء والمساكين .

وقال الامين العام ان الديوان يعمل على تقليل حدة الفقر وإحداث التنمية وزاد أن الأوضاع الإقتصادية الراهنة أكبر من حجم الديوان مؤكداً ان الديوان يقدم الدعم للمحتاجين بغض النظر عن الانتماء السياسي أو الجهوي أو القبلي ، وأبان ان مشكلة علاج المرضى تعد من أكبر المشاكل التي تؤرق الديوان مشيراً في ذلك إلى ان الديوان يكفل 750 الف اسرة في مظلة التأمين الصحي ، وأوضح أحمد عبد الله اهتمام الديوان بالإعلام والصحافة لكشف السلبيات وعكس الإيجابيات وتمليك الرأي العام الحقائق .

من جهته أوضح الأستاذ محمد احمد عبدالله عشة امين ديوان الزكاة بالولاية ان نفرة المصارف والمشروعات التي نفذها الديوان احتوت على مشروعات وبرامج متنوعة في مجالات الصحة والمياه والدعوة والزراعة ودعم الخلاوى والأيتام وعبر عن شكره وتقديره للأمين العام لديوان الزكاة على الدعم السخي للمستشفيات ومصادر مياه الشرب مما سينعكس خيراً وبركة علي إنسان الولاية وقال عشة ان المشروعات التي تم تنفيذها تم التنسيق فيها بصورة كاملة مع الجهاز التنفيذي بالولاية وجهات الاختصاص ، مؤكداً ان المنظمات الوطنية في العهد السابق كانت أكبر جهة لتسيس عمل ديوان الزكاة وأضاف عشة ان سياسات الديوان ان يتولى الديوان بنفسه تنفيذ برامجه بصورة مباشرة دون أي وكالة لأي جهة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى