الأخبار العالمية

ترامب يصف بايدن بأنه أسوأ رئيس في التاريخ

 

حول العالم : وكالات

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إن الرئيس الحالي جو بايدن سيصبح أسوأ رئيس في التاريخ، محذرا من أنه يقود البلاد لنقطة لن تستطيع العودة منها، وحذر ترامب من أن التحول الصارم للرئيس الحالي، والحزب الديمقراطي نحو الحكم اليساري المتطرف قد يقود الولايات المتحدة إلى مرحلة لن يستطيع فيها المسؤولون المنتخبون في المستقبل تصحيح المسار، وفقا لفوكس نيوز.

وأضاف: “الرئيس (الأسبق باراك) أوباما كان مثيرا للانقسام بشدة، لكن الناس كانوا أكثر هدوءا حيال ذلك. لم يرغبوا في إهانته، لكان إدارة بايدن أسوأ بكثير. لقد لاحظت اليوم الذي قال فيه أوباما: هذا خطير للغاية”.
وقال: “هذا البلد لديه إمكانات هائلة لن نتنازل عنها، قد نصل إلى نقطة لا يمكن للبلاد أن تعود منها، لكننا لن نسمح أبدا بالوصول إلى تلك النقطة”، معتبرا أن نفوذ الولايات المتحدة في العالم انخفض إلى أدنى مستوياته التاريخية بعد وصول بايدن إلى البيت الأبيض.
وأضاف: “عندما ينظرون إلى كبار رجاله الاقتصاديين ، فإنهم ينظرون إلى هذا التضخم ، ويرون هذه الأوراق النقدية التي يتم تمريرها لتريليونات الدولارات حيث يبدو الأمر أشبه بإلقاء الأموال من النافذة”، وتابع ترامب ، مشيرًا إلى كيف حذر مسؤولون في عهد أوباما مثل وزير الخزانة لورانس سمرز من بعض تصرفات شاغلي المناصب الديموقراطيين الحاليين.
وفي وقت سابق، قال الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، إن نفوذ الولايات المتحدة في العالم انخفض إلى أدنى مستوياته التاريخية بعد وصول إدارة الرئيس الحالي، جو بايدن إلى البيت الأبيض قائلا: “هذه أدنى نقطة وصلت إليها البلاد، لا أذكر أن (أمريكا) كانت بهذا الموقع …”
ولفت الرئيس السابق، إلى أن العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية تدهورت منذ وصول جو بايدن إلى السلطة، كما وصف ترامب انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان بأنه “أكبر مهانة” في مجال السياسة الخارجية تتعرض لها الولايات المتحدة في تاريخها.
وألقى ترامب باللوم على بايدن لعدم اتباع الخطة التي توصلت إليها إدارته، وتحسر على الأفراد والمعدات الأمريكية التي تركت وراءها مع انسحاب القوات، قائلا: “هذا ليس انسحابا. هذا استسلام كامل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى