الأخبار العالمية

تصور سيلفي مع الراس المقطوعة : مراهق هندي يقتل شقيقته بطريقة بشعة

متابعات : سيلو نيوز

 

فى حادثة بشعة انتبهت لها وسائل الإعلام العالمية، قام مراهق بقطع رأس شقيقته الحامل البالغة من العمر19 سنة، فى ولاية ماهاراشترا بغرب الهند، وذلك بسبب زواجها رغمًا عن أسرتها بعائلة أفقر منهم.
ووفقا للتقارير الرسمية، كانت أخته حامل وأثناء زيارتهم لها، وإعدادها الشاى لأخيها وأمها هاجمها بالمنجل، وقطع رأسها والتقط مع رأس الجثة سيلفى، ثم استسلم الأخ والأم للشرطة.
وبحسب ما ورد، فإن الشقيق محتجز فى مركز احتجاز الأحداث بعد أن أعلن محاميه أنه قاصر، ومع ذلك، تريد الشرطة الطعن فى هذه المعلومات، حيث عثروا على وثائق تثبت أنه كان بالفعل بالغًا، بينما احتجزت والدة المرأة في حجز الشرطة.
وكانت الضحية قد هربت من منزلها فى يونيو بعد أن رفضت عائلتها الموافقة على الزواج من شريكها، على الرغم من أن كلتا العائلتين ينتميان إلى نفس الطبقة – إلا أن عائلتها رفضته لأن عائلته كانت أفقر.
ولم تكن الفتاة على اتصال بعائلتها بعد الزفاف، لكن والدتها زارتها قبل أسبوع من القتل وعلمت بحمل ابنتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى