الأخبار المحلية

امين زكاة ولاية الخرطوم يشيد بالعاملين ويقول : جعلوا ما نقوم به ممكن

 

 

 

الخرطوم : محمد عبدالله الشيخ

 

 

أوضح الأستاذ النور مصطفى رزق الله أمين ديوان الزكاة ولاية الخرطوم ان امر مناقشة الميزانية السنوية لديوان الزكاة امر له سنده و مرجعياته الشرعية وأوضح أن الزكاة بولاية الخرطوم تغطي كل الأنشطة ولكن رغم جهدها لم تصل إلى نسبة *100٪* وأضاف أن العمل الذي يقومون به يتم توفير مايلزَمه من قوي بشرية ومعينات أخرى وقال مصطفى ان امر تحديد الأموال امر على درجه عالية َمن الأهمية حيث يتوقف على المبلغ المقدر من مال مايمكن ان يقدم َ من خدمة وما يسهم فيه من برامج ينفذها الديوان مثل كفالة الأيتام والتأمين الصحي على ألفقراء وغيره من البرامج والأنشطة التي يقوم بها الديوان بالولاية مع الإدارات الأجتماعية الأخري في الوزارة مؤكدا على أن عملية تقدير الزكاة وحساب ماهو متوقع على درجة عالية من الاهمية و أن الأمانة العامة هي الجهة التي تعمل علي اعادة ترتيب وتوزيع الأموال بين الولايات المعنية حيث أن امر الزكاة ليس كسائر الأمور فهي تؤخذ من محل الغني لتوزع في أماكن الفقر حتى تؤدي رسالتها والحكمة من مشروعيتها وهذا الدور تقوم به الأمانة العامة مؤكدا على خصوصية ولاية الخرطوم و مايقع عليها من ضغط لوجود اغلب مؤسسات الدولة من سجون ومستشفيات وجامعات تلقى بعبء إضافي وتشكل ضغط تمتصه ولاية الخرطوم بما يمثل مسئولية اكبر على العاملين لتقديم الخدمة من مقابلة الناس وقضاء حوائجهم بمايرضي الطموح حيث أصبحت الزكاة ملاذ لكثير من الناس الذين لا يعرفون غيرها وثمن الأمين الدور الذي يقوم به مكتب العلاج الموحد الذي يتبع للامانة العامة الذي يمتص الحالات القادمة من الولايات موضحا أن ديوان الزكاة بولاية الخرطوم يقوم بعمل إضافي في الغارمين والحالات القادمة من الولايات يتم التنسيق في معالجتها مع الأمانة العامة التي تتفهم هذا الأمر علاوة على ماتتحمله الولاية من تدفقات ابن السبيل من القادمين من الولايات لاغراض مختلفة وثمن الأمين دور دافعي الزكاة والعاملين الذين يجعلون كل ماتقدمه الزكاة بالولاية ممكنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى