الأخبار

اتحاد علماء السودان وقيادات أهلية يطالبون حزم المشكلات  والعنف القبلي بالسودان

الخرطوم :نسمة ابوخماشة
طالب الاتحاد السوداني للعلماء والائمة والدعاة السودانين وعدد من القيادات الأهلية حزم المشكلات التي تتطلب خطوات جادة وعاجلة لإيقاف العنف القبلي بمناطق النزاع و جميع أنحاء البلاد
و حذروا  من التغافل والتعامي من فوضى السلاح كواحدة من الأسباب الرئيسية لاندلاع العنف والتفلتات الأمنيه في السودان السودان كما اعتبره من أكبر أخطأ السلطة المركزية.

وعقد الاتحاد مؤتمر صحفي بمركز الحاكم بالتعاون مع المبادرة الشعبية لدعم السلام ومناهضة النزاعات القبلية بهذا الخصوص تحدث فيه حسن عوض كشكش بجانب أمير الرزيقات حامد ماهل وأمير دار زغاوة آدم حامد وعدد من الأمراء القبائل في غرب البلاد
وطالب الاتحاد الحكومة السودانية والتي تتحمل كامل المسؤلية العمل على الإرادة الجازمة والقدرة التامة فضلا عن إصدار قرارات حاسمة لاخماد النيران وتجنب الفتن مشيرين خصوم يتربصون بأمن واستقرار البلاد والعباد واحاكة الفتن
كما طالبوا بإنشاء معهد اكاديمي لأعداد وتأهيل وتطوير المصلحين والحكماء من قيادات الاداره الأهلية وانشاء جهاز قضائي مستقل لمباشرة قضايا العنف والحكم فيها وفقآ للعدالة
وشدد الاتحاد على ضرورة الصلح كقيمة دينية واخلاقية بجانب احتواء المشاكل بعيدا عن الارتباطات الشخصية بين الجناة والعصبية القبلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى