أعمدة الرأي

قرص الشمس : مأمون على فرح _ كنوز النورس تنتصر

قرص الشمس
مأمون على فرح
كنوز النورس…تنتصر

 

مؤسسة كنوز السعودية تحمل من الخصوصية الكثير حيث وضعت كنوز ضوابط صارمة للنهوض الثقافي الشامل ليس في المملكة فحسب بل في كل العالم والا لما كنا موجودين في هذه المؤسسة.
في كثير من الأوقات أتحدث مع سعادة السفير الدكتور عبد الله بن عيسى البطيان رئيس المجموعة عن السياسة العامة لكنوز إنها سياسة تضع المثقف العربي أمام الاختبار المثالي لقياس قدراته.. ومهاراته في صنع الإبداع فتركت النورس حدود الممكن والمعقول للمبدع نفسه وهي تراقبه لسبر اغواره والغوص فيما يحمل من جينات الإبداع.
أوجد سفير الإنسانية الدكتور عبد الله عيسى الكثير من الفرص لمثقفي الوطن العربي فتوسع الأمر ليضم الكثير من الصحفيين والإعلاميين من شتى بقاع عالمنا العربي لنشكل جميعاً معًا عنوان “صناع الجمال” فتعددت البرامج النورسية في مقاهي المملكة وتوسعت التجربة في دول الخليج ومصر ومكتب السودان.
تأسس مكتب كنوز في السودان منذ العام 2019م أنجزنا فيه تعاوناً مشتركاً يوصل للتواصل السعودي السوداني وتقربت المسافات عبر “صناع الجمال”؛ لنضع الكثير من الأسس القادمة ومن ثم نستعد لإطلاق مشروعات بيننا وبين كنوز تحت رعاية المؤسس؛ ليكون له وما بعده ولا نتردد في فتح الآفاق لمبدعي السودان للمشاركة سوى عبر مجلة كنوز أو عبر الموسوعة العربية إضاءة، وسفراء العطاء ونون والقلم وما يسطرون للقراءة، والإنتاج الفني النورسي، وقائد المستقبل ومطبوعات النورس للطباعة والتصميم الإلكتروني، والعديد من الأفكار التي تنفذها كنوز النورس السعودية بثقة وثبات نحو “صناعة الجمال” ودعم المشروعات الثقافية في الوطن العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى