الأخبار

في ختام احتفالها  باليوم العالمي للإعاقة: جمعيه اسرتنا:  تطالب ضرورة تحقيق اهداف التنميه المستدامه لزوي الاعاقه خلال العام 2022م

الخرطوم :نسمة ابوخماشة
اكدت الامين العام لجمعيه اسرتنا للاشخاص زوي الاعاقه ا. سعديه عيسى ضرورة تحقيق اهداف التنميه المستدامه لزوي الاعاقه خلال العام 2022م وتضمين  الاتفاقيه الدوليه للاشخاص زوي الاعاقه في جميع الاستراتيجيات للدوله وضمان زوي الاعاقة حقوقهم  بالمؤسسات القوميه.
واشارت سعديه خلال ختام الاحتفالات باليوم العالمي  للأشخاص ذوي الإعاقة بقصر الشباب والأطفال الذي نفذته جمعيه اسرتنا لزوي الاعاقه، والovci بالتضامن مع  و منظمة متحدي  الاعاقه ولايف ايسكو- تساهيل تفاعل المنظمات  علي دعم اعمال الجمعيه واستمرار فعالياتها، وصولا لخواتيمها بالعام  2021م.
وذكرت ان فعاليات الختام للجمعيه جاءت بزكري اليوم العالمي لزوي الاعاقه التي حملت معها كثير من الاشكال التوعوية،متناوله  العديد من المعارض المشاركة لشريحة الاعاقه ،بافتتاح  وزير الرعايه الاجتماعيه د. محمد ادم وممثلة وزارة العمل الأستاذة انصاف،معارضها ب(قصر الشباب والأطفال).

وقال  خلال فعاليات الختام  احمد ادم بخيت وزير  التنمية والرعاية الاجتماعية  اهتمام  منظمة متحدي الإعاقة الحركية ومنظمة اسرتنا ومنظمة ovci  بزوي الاحتياجات الخاصة ،وقال ان الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص ذوي الاعاقه  جاء ختاما لسلسلة من البرامج، يرجع مجهودهما  من ضمن  المنظمات  الفاعله في ساحة الإعاقة.
وناشد بخيت  المنظمات ان تعمل بجد واخلاص والمضي نحو الاستمرار في العمل، مهنئا الخريجين أصحاب الاعاقات با حتفالاتهم مثمنا  بادوار  منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة في خدمة الجال.

بينما خاطب مدير قصر الشباب والاطفال الأستاذ عطا شمس الدين احتفال تخريح المعاقين حركيا قائلا ان الأطفال اصحاب الاعاقة هم صانعي اصيلين للحلم في كل السودان وقال نحن في قصر الشباب والأطفال عقولنا وقلوبنا مفتوحة لكل الشباب واضاف ان القصر مفتوح  لهم من اجل تنفيذ مشروعاتهم المختلفة ومن خلال الاحتفال المقام  أعلن عطا مدير قصر الشباب والأطفال عن اقامة مؤتمر صحفي مع منظمة تحدي الإعاقة وتحديات الإنتاج مع الأصدقاء بجانب الشركاء من اجل إنجاز  مشروعات مختلفة .

ومن جانبه أكدت مشاعر مصطفى محمد رئيسة منظمة الإعاقة الحركية عن الأطفال المعاقين  ان برنامج  المنظمة يحتوي على تخريج وإقامة  معارض من منتوج المعاقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى